تطبيقات حواسب الربح من الانترنيت

معا لنتعلم اكثر

الأحد، 19 يوليو 2020

واتساب تفوز في قضيتها ضد شركة التجسس الإسرائيلية



واتساب تفوز في قضيتها ضد شركة التجسس الإسرائيلية


قد تضطر شركة التجسس الإسرائيلية، التي استخدمت برامجها الضارة لاستهداف الصحفيين في الهند خلال العام الماضي، إلى الكشف عن معلومات حول عملائها وممارساتها الحكومية، حيث أصدرت محكمة بولاية كاليفورنيا حكما يقضي باستئناف دعوى قضائية أقامتها شركة واتساب WhatsApp ضد مجموعة NSO الإسرائيلية.
ووفقا لما ذكرته صحيفة "theguardian" البريطانية، كانت شركة واتساب قد رفعت دعوى قضائية ضد مجموعة ‏NSO الأسرائيلية، في شهر أكتوبر الماضي، اتهمت فيها شركة برامج التجسس باستغلال ثغرة في ميزة الاتصال الصوتي في تطبيق التراسل الشهير التابعة لها لبعث برامج تجسس ضارة و خطيرة إلى 1400 من ‏مستخدميها على مدار أسبوعين واستهداف هواتفهم الذكية.‏
وفي حكم الدعوى، قالت القاضية "فيليس هاميلتون" في محكمة ولاية كاليفورنيا الامريكية: "إنها لم تقنع بحجة شركة ‏NSO، بأنها لم يكن لها دور في استهداف مستخدمي واتساب"، وبدلًا من ذلك، قالت:"إنه يبدو أن مجموعة NSO احتفظت ببعض الدور في استهداف الأفراد في استهداف ‏الأفراد حتى لو كانت بتوجيه من عملائها ‏".
وعن قرار المحكمة، أكد مسئولين بشركة واتساب قائلين:" إن حوالي 100 عضو من المجتمع ‏المدني من جميع أنحاء العالم استهدفوا في هجوم 2019 الغير قانوني" وانهم سعيدون بهذا القرار.‏
وقال متحدث باسم شركة واتساب:" إن قرار المححكمة يؤكد أيضا أن واتساب سيكون قادرا على الحصول على المستندات ذات الصلة وغيرها من المعلومات حول ممارسات مجموعة NSO".
وأشارت القاضى "هاميلتون" إلى أن الحقائق الأساسية في القضية، تؤكد على أن شخصا ما أرسل رمزا ضارا ‏وبرامج ضارة عبر تطبيق واتساب، ولكن ليس هذا هو محور القضية، حيث ترتكز الدعوى حول ما إذا ‏كان هناك عملاء من جهات سيادية وارء هذا الهجوم الذي شنته مجموعة ‏NSO، أو الشركة الاسرائيلية نفسها هي المسئول الوحيد عنه.‏
وأوضحت أن شركة ‏NSO‏، تبيع برامج التجسس للعملاء الحكوميين ووكالات إنفاذ ‏القانون لتعقب الإرهابيين والمجرمين، وقد جادل بعد المنتقدين ممارسات الشركة، حيث تجاهلوا مشكلة خطيرة تواجه وكالات إنفاذ القانون في جميع أنحاء العالم، وهي انتشار ميزة تشفير الرسائل في تطبيقات التراسل ومن بينها واتساب.
وقالت الشركة الإسرائيلية في بيان لها: "فريقنا القانوني يراجع ‏قرار المحكمة ، لذلك لسنا في وضع يسمح لنا بالتعليق بالتفصيل في هذا الوقت"، وقد احتفظت مجموعة NSO بالمكتب القانوني King & Spalding لتمثيلها في القضية، ويضم فريقها القانوني نائب المدعي العام السابق لإدارة ترامب، رود روزنشتاين.
وقام واتساب والمتعاونون في الأبحاث في شركة ‏Citizen Lab‏ بجامعة تورنتو بتحذير 1400 ‏مستخدم استهدفوا في ذلك الهجوم خلال العام الماضي وكان من بينهم أكثر من عشرة صحفيين في ‏الهند وناشطين في مجال حقوق الإنسان في المغرب وكما ذكرت صحيفة الجارديان هذا ‏الأسبوع شخصيات رئيسية في الحركة الكاتالونية المؤيدة للاستقلال في إسبانيا. ‏
الجدير بالذكر أن مجموعة NSO، فازت بدعوى قضائية في وقت سابق من هذا الأسبوع في محكمة إسرائيلية، بعد أن رفض قاض قضية قانونية رفعتها منظمة العفو الدولية حاولت منع الشركة من بيع أسلحتها الإلكترونية دوليا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق